رئيس المفوضية الأوروبية يقترح وضع إطار للاستثمارات الأجنبية لحماية القطاعات الاستراتيجية
اقترح رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر اليوم الأربعاء وضع إطار أوروبي لمراقبة الاستثمارات الأجنبية في الاتحاد الأوروبي من أجل حماية القطاعات الاستراتيجية لا سيما في ظل القلق من عمليات الاستحواذ من الجانب الصيني.

وقال يونكر -في خطابه السنوي حول برنامج الاتحاد الأوروبي - "نقترح اليوم إطارا جديدا للاتحاد الأوروبي لدراسة الاستثمارات.. وإذا أرادت شركة حكومية أجنبية الاستحواذ على ميناء أوروبي استراتيجي أو جزء من بنيتنا التحتية في الطاقة أو واحدة من شركتنا في مجال تكنولوجيات الدفاع فهذا لا يمكن إتمامه إلا في إطار من الشفافية من خلال دراسة معمقة ونقاش".

وأعلن يونكر عن نيته تعزيز البرنامج التجاري للاتحاد الأوروبي مؤكدا أن أوروبا منفتحة على التجارة ولكن على أساس المعاملة بالمثل وأنه ينبغي أن يتساوى ما تحصل عليه مع ما تعطيه.

كما أعلن المسؤول الأوروبي عن نيته فتح مفاوضات تجارية مع أستراليا ونيوزيلندا على أن يتم الانتهاء منها قبل انتهاء ولايته في عام 2019.

يشار إلى أن فكرة منح المزيد من الصلاحيات للاتحاد الأوروبي لمراقبة الاستثمارات الاستراتيجية تحظى بدعم من فرنسا وألمانيا وإيطاليا حيث طلبوا مرارا من المفوضية الأوروبية تحديد مقترحات في هذا الشأن لا سيما خلال القمة الأوروبية في نهاية يونيو.

بينما يعارض هذه الفكرة بعض الدول الجنوب مثل البرتغال واليونان وإسبانيا التي تخشى أن يعرقل هذا الإجراء تدفق الاستثمارات الأجنبية إليها.

كما أظهرت دول شمالية متمسكة بانفتاح الأسواق تحفظها إزاء هذا المقترح.

ويستهدف هذا المقترح بشكل خاص المستثمرين الصينيين حيث آثار اهتمامهم بالتكنولوجيات الأوروبية المتطورة قلقا كبيرا في السنوات الأخيرة.

وتواجه الشركات الصينية الخاصة أو الحكومية اتهامات بالحصول بأقل تكلفة وبشكل غير عادل على الخبرة والتكنولوجيات الهامة.

المصدر : صدي البلد