الشرطة الكينية تفرق شبانا هاجموا نساء في اجتماع انتخابي

ذكر ضابط إن الشرطة في مدينة كيسومو بغرب كينيا أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص في الهواء اليوم الأربعاء لتفريق شبان اقتحموا فندقا وضربوا نساء كن يحضرن اجتماعا انتخابيا.

وأجرت كينيا انتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية في الثامن من أغسطس لكن بعد ثلاثة أسابيع أبطلت المحكمة العليا نتائج الانتخابات الرئاسية معللة ذلك بوجود مخالفات في عملية إحصاء الأصوات.

وعلى الرغم من أن الحكم يؤذن بفترة من عدم اليقين فإن كثيرين يأملون في أن يعيد بعض الثقة في المؤسسات الكينية سيئة السمعة ويقلص احتمال نشوب أعمال عنف سياسي طويل الأمد.

وقال جوزيف كيتاني من إدارة الشرطة في مقاطعة كيسومو إن منظمة نسائية مسيحية كانت تعقد اجتماعا اليوم مرتبطا بإعادة الانتخابات عندما اقتحم الرجال الفندق حيث كن مجتمعات. والمنطقة هي معقل لزعيم المعارضة رايلا أودينجا.

وأشار لرويترز "نشرنا قوات الشرطة وأطلقنا الغاز المسيل للدموع والرصاص في الهواء وطاردنا مجموعة من الشبان... بدأ الشبان يضربون النساء ويسرقون أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بهن وأموالهن".

وذكر شاهد من رويترز أن الرجال هشموا النوافذ وحطموا المقاعد وقال شاهد آخر إن الشبان هاجموا المشاركين بالمقاعد المحطمة.

المصدر : صدي البلد