الإمارات تطرح سيارة ذاتية القيادة بالاشتراك مع فولكسفاجن
طرحت دائرة الأراضي والأملاك في دبي سيارة بدون سائق طورتها بالاشتراك مع شركة فولكسفاجن في معرض سيتي سكيب العالمي.

وكانت دبي قد صرحت بالفعل نيتها أن تصبح واحدة من أذكي المدن وأكثرها اعتمادا على الطاقة المستدامة مع اقتراب معرض اكسبو2020 ويمكن لسيارة فولكسفاجن هذه أن تدعم تحقيق طموحها.

وكتبت فولكسفاجن في منشوراتها الدعائية إن السيارة ذاتية القيادة التي يطلق عليها اسم سيدريك رغم إنها مازالت مجرد فكرة ستكون آمنة ومناسبة وسهلة الاستخدام تعمل بزر واحد للتحكم.

وتقول فولكسفاجن إن السيارة الآلية بالكامل -ما يعني أن الإنسان لن يقودها قط- ستحتل مساحة أقل وتستخدم طاقة أقل وستكون أكثر أمانا في الوقت نفسه. ويقول موقع الشركة إن السيارة ستصمم حسب احتياجات فئات المستخدمين سواء بالغين أو أطفال أو مسنين أو ذوي الاحتياجات الخاصة أو زوار مدينة جديدة لا يعرفون الطرق.

وقال سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي إن الدائرة تفكر في استخدام السيارة في نقل العملاء لتفقد مواقع البناء.

وقال "هذه السيارة شركة ألمانية فولكس فاجن هي إليّ أطلقت السيارة وهي سيارة ذكية من السيارات التي تعتبر فريدة في العالم وتعتبر وحيدة في العالم بالطريقة هذه. بدون سواق بدون كذه. وممكن تاخد جولة في اَي مكان هي تنحط فيه".

وباستخدام أحدث التقنيات ستتمكن السيارة سيدريك من أخذ الناس في جولة خاصة بهم لتفقد مواقع البناء بسلام بدون تعريضهم لخطر أن يضلوا طريقهم.

وتقل السيارة أربعة أفراد وبها 36 جهاز استشعار - لتتمكن من التكيف مع المنطقة المحيطة بها- ومزودة خدمة انترنت. وستفعل خدمة صوتية بها وليس بها ما اعتدنا رؤيته في السيارات مثل المقود والبدال وغيرها.

ويقول مسؤولون من فولكسفاجن إنهم لم يرتبطوا بتصميم معين للسيارة فهذه التكنولوجيا تعمل على أي غرض ستستخدم من أجله مما يعني إنها إذا كانت ستستخدم في مسافات طويلة يمكن تصميمها للسير بسرعة أكبر من لو كانت ستتحرك داخل المدن.

وقال بن مجرن "هي سيارة من غير سائق. حسب المعلومات اللي جاءتني هذه السيارة ممكن تستخدم في المدينة وتساعد على حركة المدينة بدون سائق. يعني على سبيل المثال في مدينة دبي يتم استخدام هذه السيارة ممكن أن توصل الناس بطريقة معروفة مدروسة وذكية".

وطرحت دبي بالفعل أول شرطي آلي في الشرق الأوسط وهو إنسان آلي على عجلات مزود بكاميرات وبرامج للتعرف على الوجوه.

المصدر : صدي البلد