وزير الداخلية الألماني يدافع عن ترحيل 8 أفغان
دافع وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره اليوم الأربعاء (13 سبتمبر) عن قرار برلين ترحيل ثمانية أفغان من دوسلدورف لأفغانستان قائلا إنهم جميعا ارتكبوا جرائم خطيرة.

وهذا هو أول ترحيل جماعي لأفغانستان منذ هجوم وقع في كابول يوم 31 مايو أيار وأسفر عن مقتل وإصابة المئات وألحق أضرارا بمباني السفارة الألمانية.

واستجابة لمخاوف الناخبين الألمان بعد تدفق أكثر من مليون لاجئ منذ صيف 2015 بدأت حكومة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ترحيل جماعي للأفغان في ديسمبر كانون الأول. وتوقفت عمليات الترحيل بعد هجوم كابول.

وانتقد نشطاء حقوقيون برلين لأنها تقوم بترحيل أشخاص إلى دولة خطيرة. إلا أن دي مايتسيره ذكر لن يكون هناك تغيير للسياسة في المستقبل القريب.

وبحسب بيانات وزارة الداخلية جرى ترحيل 72 شخصا لأفغانستان منذ بداية العام الجاري.

المصدر : صدي البلد