متحف «متروبوليتان» يضم تابوتاً فرعونياً نادراً.. صور

ذكر موقع هايبر أليرجيك الأمريكي إن متحف متروبوليتان الشهير ضم تابوتاً فرعونياً مُذهباً فريداً من نوعه إلى مجموعة الآثار المصرية القديمة التى يمتلكها.

ووفقًا للموقع يعود التابوت لأحد الكهنة رفيعي الشأن في العصر البطالمة وخرج من #مصر في 1971 ووجد في التابوت الذهبي قطعة من الفضة التى وضعت على وجه جثة الكاهن والتى وفقًا للمُعتقدات الفرعونية تقوم بحمايته وكذلك وضعت أحجار ثمينة في عينيه ووجدت مخطوطات على غطاء التابوت متعلقة بكيفية إحياء الجثة.

ولفت الموقع إلى أن التابوت نقشت عليه بعض الرسومات المختلفة التى اعتقد الفراعنة أنها تساهم في حمايته من السرقة. 

وقال العضو في القسم المصري في المتحف هيبيرالرجيك: "التابوت من النوع النادرة جدًا ولا نمتلك مثله ويملأ فجوة زمنية بين العصرين البطليمي والروماني".

المصدر : صدي البلد