دبلوماسي إسباني: استفتاء كتالونيا «انقلاب» وبريطانيا ستكون أول المتضررين
ذكر السفير الإسباني لدى المملكة المتحدة كارلوس باستاريش إن أوروبا تشاهد "انقلابا بالحركة البطيئة وبتكلفة منخفضة" تنفذه حكومة إقليم كتالونيا الذي يستعد لإجراء استفتاء شعبي حول انفصاله عن إسبانيا غدا الأحد.

وبحسب صحيفة "الجارديان" طالب باستاريش الشعب البريطاني بعدم مقارنة قرار رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون عام 2014 بضمان استفتاء نزيه ومستقل للشعب الاسكتلندي مع قرار الحكومة الإسبانية منع استفتاء كتالونيا.

وحذر باستاريش من أن المملكة المتحدة ستكون أول المتضررين من استفتاء استقلال كتالونيا لأنه سيحيي الدعوة في اسكتلندا لبقائها عضوا بالاتحاد الأوروبي حتى بعد خروج بريطانيا منه الأمر الذي سيخلق شقاقًا في الشارع والسياسة البريطانية.

ونقلت "الجارديان" عن باستاريش تأكيده أن "إذا نجحت حكومة كتالونيا في الانفصال فستكون مأساة في أوروبا وستبدأ بالمملكة المتحدة لأن هذا سيعني أن أي إقليم يمكن أن يخرج عن حكم القانون".

وتعتزم حكومة كتالونيا إجراء استفتاء الانفصال غدًا بالرغم من العوائق التي فرضتها الحكومة والقضاء والشرطة الإسبانيين ويؤكد برلمان كتالونيا أن نتيجة الاستفتاء ستكون ملزمة إلا أن الحكومة الإسبانية تؤكد بدورها أن الاستفتاء مخالف للقانون.

المصدر : صدي البلد