إيران تلوح بإحياء برنامجها النووي
ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إن إيران لمحت أمس إلى معاودة برنامجها لتخصيب اليورانيوم كاشفة أنها «تتوقع» أن يبلغ الرئيس دونالد ترامب الكونجرس بأن طهران لا تلتزم بالاتفاق النووي الموقع مع الدول الست عام 2015 حيث يفتح إلغاء ترامب الاتفاق النووي الباب أمام فرض عقوبات على إيران.

وأضافت الصحيفة أنه لوحظ أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف «استنجد» أمس مجددًا بالأوروبيين لإنقاذ الاتفاق النووي ودعاهم إلى «تولي القيادة» في ظل تهديدات ترامب بإعادة النظر فيه.

ووبحسب الصحيفة نوهت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن الأمريكيين يتهمون الإيرانيين منذ تولي ترامب الرئاسة بانتهاك «روح» الاتفاق ويعتبرون أن طهران تزعزع استقرار الشرق الأوسط.

ولفتت إلى أن الرئيس الأمريكي هاجم بشدة الاتفاق النووي من على منبر الأمم المتحدة ووصفه بأنه «أحد أسوأ الاتفاقات» التي وقعتها بلاده.

ونقلت الوكالة عن ظريف قوله في مقابلة مع صحيفة "الجارديان" إن «الاتفاق (النووي) يجيز لإيران مواصلة أنشطة الأبحاث والتطوير» مؤكدًا أن بلاده ستخرج في حال انهيار الاتفاق بتكنولوجيا أكثر تطورًا تجيز لها استئناف برنامجها النووي بوتيرة أسرع «بلا أي قيود».

وتابع ظريف «في حال قررت أوروبا واليابان وروسيا والصين التوافق مع الولايات المتحدة فأعتقد أن هذا يعني نهاية الاتفاق».

المصدر : صدي البلد