تايلاند : نتابع الأوضاع بولاية "راخين" ومستعدون لتقديم مساعدات لميانمار وبنجلاديش
ذكرت وزارة الخارجية التايلاندية إنها تتابع عن كثب الأوضاع في ولاية "راخين" بميانماركما أعربت عن استعدادها تقديم مساعدات لحكومتي ميانمار وبنجلاديش.

وأضافت الوزارة - في بيان لها نقلته شبكة "يورونيوز" الأوروبية اليوم الأحد - أن الحكومة التايلاندية تولي دائما أهمية كبيرة لتوفير الرعاية والحماية للمشردين من ميانمار وذلك في إشارة إلى الـ 100 ألف لاجئ الذين يعيشون داخل تسعة معسكرات على طول الحدود التايلاندية - الميانمارية.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا البيان جاء للرد على ما أثارته بعض جماعات حقوق الإنسان مؤخرا بشأن موقف تايلاند من الاضطرابات الجارية في ولاية "راخين" حيث ذكرت منظمة العفو الدولية إنه يجب على تايلاند عدم الضغط على مسلمي "الروهينجا" الفارين من العنف للعودة إلى بلادهم كما أنه يجب عليها أن تقدم للاجئين الحماية اللازمة.

وأوضحت الوزارة أنه لا يوجد حتى الآن أي مواطن من المتضررين من العنف الذي بدأ في شهر أغسطس الماضي في ولاية "راخين" بميانمار داخل الأراضي التايلاندية.

وقد دفعت أعمال العنف أكثر من 500 ألف من مسلمي "الروهينجا" إلى الفرار من ميانمار ذات الأغلبية البوذية ويتواجد الكثير منهم في مخيمات وملاجئ مؤقتة منتشرة على طول الطرقات وفي الحقول المفتوحة في منطقة "كوكس بازار" في بنجلاديش.

المصدر : صدي البلد