إسبانيا: مداهمة الشرطة لمراكز استفتاء كتالونيا أمر من المحكمة

ذكر مندوب للحكومة الإسبانية في إقليم كتالونيا إن تدخل الشرطة كان ضرورياً لوقف الاستفتاء حول الاستقلال عن إسبانيا والذي قضت المحكمة الدستورية بحظره.

وذكر المندوب إنريك ميلو في مؤتمر صحافي: لقد اضطررنا لفعل ما لم نكن نتمنى أن نفعله.

وجاءت كلمة ميلو بعد أن داهمت الشرطة الإسبانية عدداً من مراكز الاقتراع وصادرت صناديق الاقتراع.

وذكر مسؤولون في الحكومة الإسبانية إن الانفصاليين ليس لديهم أي مقومات لإجراء اقتراع جاد بالكاد.

وبدأ الناخبون في كتالونيا الإدلاء بأصواتهم اليوم الأحد في الاستفتاء وأظهرت لقطات بثها التليفزيون ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي رجال الشرطة وهم يسحبون الناخبين من طوابير الانتظار.

واندلعت أعمال عنف عند أحد مراكز الاقتراع خارج مدينة جيرونا حيث من المقرر أن يصوت رئيس إقليم كتالونيا كارلوس بوجديمون في الاستفتاء إلا أنه أدلى بصوته في منطقة كورنيلا ديل تري التي تبعد 110 كيلومترات شمال شرق #برشلونة بعد مداهمة الشرطة.

وأعدت السلطات في كتالونيا أكثر من 2300 مركز اقتراع لاستقبال نحو 5.3 مليون ناخب مؤهل للتصويت.

وكانت الحكومة الإسبانية قد ذكرت في وقت متأخر من يوم السبت إن الشرطة أغلقت أغلبية مواقع الاستفتاء المحددة.

رابط الخبر بصحيفة صحيفة كل أخبارك: إسبانيا: مداهمة الشرطة لمراكز استفتاء كتالونيا أمر من المحكمة

المصدر : الوئام