ألمانيا ترحب بموقف أمريكا من كوريا الشمالية وتطالب بموقف مماثل تجاه إيران
رحبت ألمانيا بإعلان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أنه "يدرس" فرص فتح حوار مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي ودعت واشنطن إلى اتخاذ خطوة مماثلة تجاه إيران.

وحذر وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل في بيان من أن التراجع عن الاتفاق النووي الذي أبرمه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مع إيران يهدد بتقويض مصداقية واشنطن في التفاوض مع كوريا الشمالية.

ووافقت طهران عام 2015 على تقليص برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية التي كانت تشل اقتصادها. لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصف الاتفاق بأنه "مخجل" وقالت واشنطن الشهر الماضي إنها تدرس ما إذا كانت ستنسحب منه.

ودعت ألمانيا وهي واحدة من دول أوروبية قليلة لديها سفارة في بيونجيانج إلى سبل سلمية لتخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية وانتقدت بعضا من تصريحات ترامب فيما يتعلق ببؤرة الصراع النووي المحتملة.

وقال جابرييل "هذا بالتحديد هو الطريق الصحيح. سيجري نصح كوريا الشمالية بأن تأخذ هذا العرض على محمل الجد".

وأشار "أود في رؤية عرض مماثل لإيران. إذا ألغت الولايات المتحدة اتفاقها النووي مع إيران سيقوض ذلك مصداقيتها في عرض كوريا الشمالية".

المصدر : صدي البلد