إضراب في إقليم كاتالونيا احتجاجا على العنف خلال استفتاء الانفصال

يعتزم سكان كتالونيا تنظيم إضراب الثلاثاء احتجاجا على ممارسات العنف التي شهدها الإقليم الأحد الماضي أثناء إجراء الاستفتاء على الانفصال عن إسبانيا.

 

ومن المقرر أن تُعطل وسائل النقل العام وتُغلق المدارس كما سيقتصر العمل في المستشفيات على أقسام الطوارئ فقط.

 

وأعلنت حكومة كاتالونيا أن أكثر من 90 في المئة من المشاركين في الاستفتاء دعموا الانفصال عن إسبانيا.

 

وذكرت السلطات في كاتالونيا إن أكثر من 2.2 مليون شخص شاركوا في الاستفتاء من مجموع 5.3 مليون ناخب مسجل.

 

وتعتبر الحكومة في مدريد أن الاستفتاء غير قانوني وتعهدت بمنعه بعد أن قضت المحكمة الدستورية ببطلانه.

 

وأصيب المئات بجروح عندما تدخلت الشرطة الإسبانية لمنع التصويت الذي جرى الأحد.

 

وذكرت المفوضية الأوروبية إن الاستفتاء غير قانوني وفقا للدستور الإسباني.

 

وحذرت من أن إقليم كاتالونيا قد يجد نفسه خارج الاتحاد الأوروبي إذا انفصل عن إسبانيا.

 

وبحسب السلطات المحلية في كاتالونيا فإنها لا تسعى لانفصال "صادم" مع إسبانيا بل ترغب في تفاهم جديد مع الحكومة المركزية في مدريد.

المصدر : التيار الوطني