الأسد يلتقى ممثلى شركات روسية لبحث إعادة إعمار سوريا
أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن عودة الأمن والاستقرار للعديد من المناطق السورية مهدت الطريق لإعادة دوران العجلة الاقتصادية والبدء فعليا في إعادة الإعمارأ وأشاد فى بيان نشرته صفحة "الرئاسة السورية" على موقع التواصل "فيسبوك" بالانتصارات التي يحققها الجيش السوري بمساعدة الدول الصديقة وفي مقدمتها روسيا لافتا إلى أنه من الطبيعي أن تكون المشاركة في عملية إعادة إعمار سوريا للدول التي وقفت إلى جانب الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب.

يشار الى أن الأسد استقبل أمس الاثنين وفد من جمهورية روسيا الاتحادية يضم مسئولين اقتصاديين حكوميين وعددا من مديري وممثلي الشركات الروسية الكبرى برئاسة نائب وزير الطاقة كيريل مولودتسوف؛ وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الاستراتيجية بين سوريا وروسيا وأهمية تدعيمها وتعزيزها من خلال تطوير التعاون التجارى والاقتصادى وتعزيز الاستثمارات بين البلدين الصديقين لاسيما في مجالات النفط والغاز والفوسفات والنقل والصناعات الدوائية وتطوير الموارد المائية وضرورة وضع آليات عملية لتسريع عملية إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سوريا بحسب البيان.

من جهته أوضح مولودتسوف أن المساهمة فى إعادة إعمار سوريا تمثل إحدى أولويات الكثير من الشركات الروسية مشيرًا إلى ضرورة الاستفادة من الفرص الكبيرة في هذا المجال بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين؛ مشددا على أن روسيا شعبا وقيادة وحكومة مصممة على مواصلة تقديم مختلف أشكال الدعم للشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي يتعرض لها حتى تحقيق الهدف النهائي المتمثل بالقضاء على الإرهاب بشكل نهائي في كل المناطق السورية وفق قوله.

المصدر : صدي البلد