ليبرمان: إسرائيل ستضرب الأعداء في المراكز السكانية والعمق
هدد وزير الأمن الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان بضرب قلب التجمعات السكنية بحال مواجهة مستقبلية للجيش الإسرائيلي مع أي تنظيمات وحركات وصفها بـ"المعادية" إسرائيل.

وقال إنه بالمواجهة والحرب القادمة مع من وصفهم بأعداء إسرائيل فإن الجيش الإسرائيلي سيضرب في المراكز السكانية وفي العمق.

ووردت تصريحات ليبرمان خلال مراسيم احتفالية بضباط حيث ذكر إن المواجهة التالية إذا ما اندلعت ستتخذ طابعا مختلفا تماما عندما يحاول أعداءنا أن يضربوا أولا في المراكز السكانية والبنية التحتية المدنية وإذا كان هناك أي تجاوز لخطوط حمراء يجب على الجانب الآخر يعرف مقدما أنه سوف يدفع ثمنا باهظا جدا بغض النظر عما إذا كان صاحب السيادة يسيطر على الأراضي أم لا بالإشارة إلى الدولة اللبنانية فطالما يتم القيام بعمل عدائي سيتحمل صاحب السيادة كل المسؤولية ".

وتحدث ليبرمان عن الواقع المتغير في المنطقة وأثره على الوضع الأمني قائلا: "للأسف نعيش في واقع جديد لشرق أوسط جديد وهو أسوأ بكثير من الشرق الأوسط القديم وفي هذا الواقع الجديد الرهيب لم نواجه بعد اختبارات صعبة".

ويعتقد أن المواجهة التالية إذا ما اندلعت ستتخذ طابعا مختلفا تماما قائلا: "عندما يحاول أعداءنا أن يضربوا أولا في المراكز السكانية والبنية التحتية المدنية عندها لن نقف مكتوفي الأيدي ولن يكون لدينا شغف وترف للقيام بحرب طويلة ولن نتردد بخطوة إلى الأمام وخطوة إلى الوراء ".

وأشار: "أي مواجهة عسكرية يجب أن تجرى وتدار منذ اللحظة الأولى من أعلى المستوى مع تفعيل جميع نقاط قوة الجيش الإسرائيلي وإذا كان هناك أي تجاوز لخطوط حمراء على الجانب الآخر أن يعي جيدا ويعرف مقدما أنه سوف يدفع ثمنا باهظا جدا وفي حال وقوع عمل عدائي سيتحمل أيضا صاحب السيادة كل المسؤولية"

المصدر : صدي البلد