"الصحة العالمية" تحذر من خطر زيادة انتشار الطاعون الرئوي في مدغشقر
حذر المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان لندميير من زيادة انتشار الطاعون الرئوي الذي تم اكتشافه في عدة مدن في مدغشقر منذ أغسطس الماضي.

وقال المتحدث باسم المنظمة - في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم /الثلاثاء/ - إن خطر انتشار الوباء على المستوى الإقليمي هو خطر متوسط بسبب الرحلات المتكررة الى جزر المحيط الهندي المجاورة بينما على المستوى العالمي منخفض ولا يوجد ما يدعو إلى فرض أي قيود على السفر أو على التجارة مع مدغشقر.

وأشار أن الطاعون الرئوي وهو شكل من أشكال الطاعون التي تنتقل بشكل كبير ويتسبب بسرعة في الموت إن لم يحصل المريض على العلاج في الوقت المناسب.
وأشار المتحدث إلى أن منظمة الصحة العالمية تسارع بتوسيع نطاق استجابتها لتفشى الوباء والذي أدى إلى إصابة أكثر من مائة شخص في غضون أسابيع قليلة في مدغشقر معربا عن قلق المنظمة الدولية من إمكانية انتشار الوباء في مدغشقر لوجوده بالفعل في عدة مدن إضافة إلى أن الفترة الحالية هي بداية موسم الوباء الذي يمتد عادة من سبتمبر إلى أبريل.
وأوضح المتحدث أن الطاعون الرئوي يمكن أن يقتل بسرعة وفي فترة من 18 إلى 24 ساعة من بداية المرض إذا ترك بدون علاج لكنه أكد في الوقت نفسه على أن المضادات الحيوية الشائعة يمكنها علاجه بشكل فعال ويتعافى معظم المصابين إذا تم الحصول عليها في وقت مبكر قائلا إن منظمة الصحة قدمت 450 ألف دولار من صندوق الطوارئ إضافة إلى إمدادات طبية هامة من أجل توسيع نطاق الاستجابة بسرعة ملمحا إلى أن المنظمة تدعو المانحين لتوفير مبلغ 1.5 مليون دولار لدعم استجابتها للوباء.

المصدر : صدي البلد