معاريف: إدارة ترامب تتحدي "نتنياهو" وترفض الاستيطان
هاجم وزير جودة البيئة و"شؤون القدس" الإسرائيلي زئيف إلكين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال إن "الشيء الوحيد الذي لم يتغير منذ انتهاء ولاية إدارة أوباما هو التعاطي السلبي للإدارة الأمريكية الحالية مع البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة" في أول انتقاد يوجه من مسؤول إسرائيلي للإدارة الأمريكية الحالية.

وقال إلكين لصحيفة "معاريف" الإسرائيلية إنه "لسوء الحظ الشيء الوحيد الذي لم يتغير هو التصور السلبي للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية في هذه المسألة تواصل الإدارة تقليد إدارة أوباما".

وأشار عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) إلكين "في السابق كنا نواجه ضغوطا كبيرة وفعلنا ما كنا نراه مناسبا وأيضًا لهذه الإدارة (الصديقة) علينا أن نشرح دائما أن هناك أمور تمثل مصلحة وطنية عليا مثل البناء الاستيطاني في منطقة الخليل".

جاءت تصريحات إلكين بحسب الموقع الإسرائيلي على خلفية مطالبة وزراء في الحكومة من الليكود وأحزاب أخرى في الائتلاف بالمصادقة على بناء وحدات استيطانية جديدة في البؤرة الاستيطانية بقلب مدينة الخليل المحتلة.

وحصل وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت ووزير الداخلية الإسرائيلية آريه درعي على تعهد من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالشروع ببناء المشروع. كما أشار الموقع إلى أن إلكين أثار هذه المسألة في اجتماعين لوزراء الليكود هذا الأسبوع والأسبوع الماضي.

وقال إلكين لنتنياهو إن "هناك أهمية خاصة للبناء في البؤرة الاستيطانية في الخليل خاصة في هذا التوقيت الذي يقوم به الفلسطينيون بحملة دولية لإنكار الحق التاريخي لليهود في الخليل في مؤسسات دولية مثل يونسكو وغيرها".

واعتبر إلكين في حديثه لنتنياهو أن "البناء في الخليل هو تعبير عن حقنا التاريخي في المدينة وهو أفضل رد على قرار آخر من المتوقع أن يصدره اليونسكو لصالح الفلسطينيين".

المصدر : صدي البلد