«الجارديان»: الآلاف يهتفون باستقلال «كتالونيا» ويصفون الشرطة الإسبانية بقوة احتلال

نشر قبل 1 دقيقة - 9:46 م, 13 محرّم 1439 هـ, 3 أكتوبر 2017 م

صحيفة كل أخبارك – سامر محمد:

تجمع آلاف المتظاهرين اليوم الثلاثاء أمام مقر #الشرطة الوطنية الإسبانية في برشلونة في ظل الإضراب الذي يشهده إقليم كتالونيا احْتِجَاجَاً على العنف الذي مارسته #الشرطة خلال الاستفتاء المتنازع عليه بِشَأْنِ استقلال الإقليم.

وذكرت صَحِيفَة “الجارديان” البريطانية إلى أن التجمع الذي شهدته برشلونة يَأْتِي في وقت تواجه فيه مدريد ضغطاً دَوْلِيّاً متصاعداً لحل أسوأ أزمة سياسية تواجهها إِسْبَانيا مُنْذُ عقود.

وأبرزت الصَحِيفَة هتافات آلاف المتظاهرين بالاستقلال ووصفهم للشرطة الإسبانية بأنها قوة احتلال مطالبين إياها بمغادرة المنطقة.

وتحدثت #الشرطة البَلَدِيَّة في برشلونة عن أن نحو 15 ألف متظاهر أوقفوا المرور ولوحوا بأعلام الانفصاليين في كتالونيا وهتفوا “ستظل الشوارع دَائِمَاً ملكاً لنا”.

وذَكَرَت أن الاحتجاج جاء بالتزامن مع دعوة عدد من الاتحادات العمالية الصغيرة ومجموعات داعمة للاستقلال مُنْذُ فترة طويلة للعمال في أنحاء كتالونيا بالإضراب الجزئي أو الكلي.

ولفتت إلى أن المدارس والجامعات أَغْلَقَت اليوم ومعظم المحلات الصغيرة استجابة لدعوة الاتحادات؛ رداً على العنف الذي استخدمته #الشرطة خلال الاستفتاء الذي أيد الاستقلال فيه 90% من المصوتين.

وذَكَرَت إلى أن محطات المترو في برشلونة المزدحمة عادة كانت خاوية تَقْرِيبَاً في ظل تعطل الخدمات بشكل حاد.

الجَدِير بِالذِّكْرِ أن ما لا يقل عن 893 شَخْصَاً و33 شُرْطِيّاً أصيبوا الأحد الماضي بعدما اقتحمت #الشرطة مقرات التصويت وسحبت المصوتين خارجها وأَطْلَقَت الرصاص المطاطي على الحشود حيث امتدت مشاهد العنف لتَشْمَل بلدات ومدن في أنحاء الإقليم مع تحرك شرطة مكافحة الشغب حينها لمنع الناس من الإدلاء بأصواتهم.

المصدر : تواصل