الصين ترغم العمال الكوريين الشماليين بها على العودة إلى وطنهم وسط عقوبات أكثر صرامة
كشفت مصادر مطلعة في العاصمة الصينية بكين النقاب عن أن العمال الكوريين الشماليين المقيمين في الصين أجبروا على العودة إلى وطنهم وسط تشديد بكين العقوبات على بيونج يانج في أعقاب الاختبار النووي السادس الذي أجرته الشهر الماضي.

وقال مصدر من بكين - في تصريح لوكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء- إنه شاهد عددًا كبيرًا من الكوريين الشماليين يغادرون الصين بعد فشلهم في تمديد تأشيراتهم للبقاء في الصين.

وأوضح مصدر آخر أنه "حتى مطلع العام الحالي كان يعمل أكثر من 20 ألف كوري شمالي في مدينة داندونج الصينية إلا أن هذا العدد انخفض كثيرًا بعدما شددت الصين العقوبات على كوريا الشمالية".. مضيفًا أنه شاهد عددًا من عمال كوريا الشمالية في محطة قطار داندونج وفي مكتب الهجرة ينتظرون عودتهم إلى بلدهم.

وفي 12 سبتمبر الماضي أصدرت بكين قرارات بعدم تمديد التأشيرات كما فرضت عمليات تفتيش أكثر صرامة على إصدار تأشيرات جديدة للعمال الكوريين الشماليين.

وأمرت الصين بإغلاق كل الشركات الكورية الشمالية بها في خلال 120 يومًا بدءًا من يوم 28 سبتمبر الماضي الذي صدر فيه هذا القرار.

المصدر : صدي البلد