حفتر: الجيش الليبي يخوض حربًا ضد «إرهابيين» ومهربي بشر
علّق القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر على الاشتباكات الدائرة في مدينة صبراتة غرب البلاد واصفًا ما يحدث في المدينة بـ«الحرب الشرعية بين ضباط من الجيش الوطني (غرفة عمليات صبراتة) من جهة وجماعات تمتهن الإرهاب وتجارة البشر».

جاء ذلك في تصريح «مكتوب» لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي» نشرته نقلًا عن حفتر اليوم الثلاثاء أكد فيه أن الاشتباكات الدائرة في صبراتة هي «حرب شرعية بين ضباط من الجيش الوطني الليبي من جهة وجماعات مسلحة تمتهن الإرهاب وتجارة البشر والهجرة غير النظامية».

وقال حفتر «لن تتوقف هذه الحرب قبل تسليم هذه المجموعات لسلاحها وإطلاق سراح أهالي المدينة المعتقلين لغرض الابتزاز وتسليم العناصر الأجنبية التي تقاتل معها».

وتشهد مدينة صبراتة اشتباكات عنيفة بين «غرفة عمليات محاربة داعش» و«الكتيبة 48» منذ أسبوعين وتدعي كل منهما تبعيتها لحكومة الوفاق الوطني ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين وفي صفوف المدنيين؛ بسبب استعمال الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

المصدر : صدي البلد