‎ملك إسبانيا يهاجم قادة كتالونيا ويحذر من استفتاء الانفصال
ذكر ملك إسبانيا فيليب السادس الثلاثاء إن قادة إقليم كتالونيا (شمال شرق) "وضعوا أنفسهم على هامش القانون والديمقراطية"؛ بإصرارهم على إجراء استفتاء "غير قانوني" على انفصال الإقليم عن إسبانيا.

وفي خطاب متلفز حول الاستفتاء ذكر ملك إسبانيا إن إصرار سلطات كتالونيا على إجراء الاستفتاء "قوّض التعايش" في كتالونيا.

وبعد يومين من محاولة سلطات الإقليم إجراء الاستفتاء اعتبر أن "المجتمع الكتالوني تمزق وبات يواجه تحديات".

وأشار أن الاستفتاء "غير قانوني" ويمثل خطورة على "حياتنا الديمقراطية". واعتبر أن الهدف النهائي من وراء الاستفتاء الذي أجراه الإقليم هو "إعلان الاستقلال بطريقة غير شرعية".

وأشار الملك الذي اعتلى العرش في 2014 أنه إزاء كل ما تقدم فإنه "من مسؤولية السلطات الشرعية في الدولة أن تكفل النظام الدستوري وسير المؤسسات بصورة طبيعية واحترام دولة القانون والحكم الذاتي لكتالونيا".

فيما صرحت الحكومة الإسبانية المحافظة أنها ستتخذ "كل الإجراءات اللازمة" لمواجهة تحدي استفتاء كتالونيا.

وأضافت أنها تجري محادثات مع زعماء المعارضة؛ للتوصل إلى إجماع بشأن طبيعة هذه الإجراءات.

وأوضحت الحكومة أن تلك الإجراءات يمكن أن تشمل تعليق الحكم الذاتي للإقليم وفق وكالة "أسوشييد برس" الأمريكية للأنباء.

المصدر : عربي 21