الجيش السوري: السيطرة على 4 قرى وتحرير حمص وحماة من «داعش» خلال أيام

أعلن الجيش السوري سيطرة قواته على 4 قرى في الجيب المحاصر بين ريفي حماة وحمص بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي (داعش) فيها.

وقال الجيش السوري في بيان الثلاثاء إن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة خاضت معارك عنيفة مع إرهابيي التنظيم الإرهابي في قرية أبو حنايا وحمادي عمر انتهت بمقتل العديد منهم وتدمير أوكارهم.

وأشار البيان أن وحدات الجيش سيطرت أيضا خلال اليومين الماضيين على قرى رسم العبد ورسم العبايكة وسوحا وعكش وأبو دالي شرقي بعد تكبيد (داعش) خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

وأشار إلى أن وحدات الجيش نفذت عمليات عسكرية تكتيكية بالاعتماد على معلومات دقيقة ورصد ومتابعة حثيثة لتحركات وطبيعة تحصينات المجموعات الإرهابية المتحصنة في قرية حمادي عمر التي تعد من أكبر معاقل التنظيم في الريف الشرقي لحماة وانتهت بتطويق الإرهابيين في القرية وخوض معارك ومواجهات مباشرة معهم داخل شوارع ومنازل القرية أسفرت عن مقتل عدد منهم وفرار آخرين تاركين جثث قتلاهم في مختلف أنحاء القرية مؤكدا أن الإرهابيين اتخذوا من جامع القرية ومدرستها مستودعات للأسلحة والذخيرة ومقرات لهم.

ومن جانبه ذكرت مصادر عسكرية سورية إن القوات المتقدمة خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي التنظيم التكفيري الذي استخدم عبثا مختلف أنواع الأسلحة من عربات مصفحة وآليات مفخخة وطائرات مسيرة وغيرها ولم يتمكن من الثبات في أرض المعركة واندحر من المنطقة بعد تكبيده خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد مؤكدا أنه في الأيام القليلة المقبلة سيتم إعلان ريفي حماة وحمص خاليين من تنظيم (داعش) الإرهابي.

وأشارت المصادر إلى أن وحدات الجيش السوري العاملة في دير الزور حققت أيضا تقدما جديدا في عملياتها ضد التنظيم الإرهابي بالريف الجنوبي الشرقي وقضت على أحد أبرز متزعميه في الضفة الشرقية لنهر الفرات وتم السيطرة على نقاط جديدة على طريق "دير الزور/الميادين" بعد عمليات مكثفة على أوكار وتجمعات تنظيم (داعش) الإرهابي وذلك في تقدم جديد من شأنه التمهيد لانتصارات أخرى والتقدم أكثر للسيطرة على مدينة الميادين.

المصدر : صدي البلد