على رأسهم «ماتيس».. الصقور الأمريكية تضغط على ترامب للتخلي عن موقفه من الاتفاق الإيراني

ذكرت قناة "فرانس 24" أن هناك ضغوطا من قبل الإدارة الأمريكية على الرئيس الحالي دونالد ترامب من أجل دفعه للتخلي عن موقفه تجاه الاتفاق النووي الإيراني.

وبيَّنت القناة أن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أضاف ثقلا إلى الجانب الداعم للاتفاق النووي الإيراني في ظل تصاعد أصوات الصقور داخل الإدارة الأمريكية للضغط على ترامب.

ولفتت القناة فإنه وفقا للقانون الأمريكي فإن الرئيس ينبغي أن يكتب إلى الكونجرس كل 90 يوماً للتصديق أو لا حول ما إذا كانت إيران تلتزم من جانبها في الاتفاق وما إذا كانت الولايات المتحدة راغبة في استمرار العقوبات أم التنازل عنها.

وأشارت القناة إلى أنه في الوقت الذي يقترب التاريخ النهائي الواجب على الرئيس الأمريكي كتابة قراره إلى الكونجرس فإن معسكر الخارجية الأمريكية منقسم بين دعم موقف ترامب للانسحاب من الاتفاق النووي وبين أهمية البقاء على الاتفاق.

المصدر : صدي البلد