المخابرات الروسية تتفاعل مع إعلان أمريكي يطلب عملاء : يمكننا إمدادكم بالخبراء المطلوبين
نشر الموقع الرسمي CIA -جهاز المخابرات الأمريكية- على صفحته بموقع الرسائل القصيرة "تويتر" إعلانا يطلب فيه عملاء يجيدون اللغة الروسية.

وجاء في الإعلان : "هل تتحدثون الروسية؟ هل أنتم مواطنون أمريكيون وتتمتعون بمستوى تعليم عال؟ هل أنتم مهتمون بالأمن القومي؟ إذن مهاراتكم مطلوبة هنا"؛ وتابع الاعلان ان المرشحون للمنصب سيحصلون على مرتب سنوي يعادل 104 آلاف دولار وتقع على عاتقهم مسؤولية القيام بـ"ترجمة دقيقة وحديثة وبجودة عالية فضلا عن الدعم اللغوي للمهام المختلفة لجهاز المخابرات الأمريكي.

ويمكن للمرشحين أن يصبحوا ضباطا متخصصين بجمع المعلومات وتحليل المعطيات المنشورة في المصادر الاجتماعية المتاحة. وبالإضافة إلى المرتب المذكور فهناك "زيادات سخية"؛ ويجب على المتقدمين للوظيفة بغض النظر عن جنسيتهم ومستوى التعليم العالي اجتياز الفحص الطبي واختبارات الحالة النفسية وكذلك دراسة ملفاتهم الشخصية بشكل دقيق والخضوع لجهاز فحص الكذب.

وأثار إعلان المخابرات الأمريكية عاصفة من التعليقات الساخرة من قبل نشطاء الـ"تويتر" وعرض قسم منهم نفسه مرشحا للعمل فيما ساور القسم الآخر الشك في صحة عرض الجهاز الحكومي؛ كتب أحد النشطاء : "لدي مبادئ أخلاقية ضمير وكرامة إنسانية لذلك أنا لا أصلح للعمل مع القتلة والإرهابيين من جهاز المخابرات الأمريكية"؛ فيما كتب شخص اخر: "لم يجب علي الإلمام باللغة الروسية هل (لمعرفة الحقيقة)؟ إدوارد سنودن لم يكن يعرف الروسية ومع ذلك كشف الحقيقة"؛ وكتب ثالث : "ألا تريدون أن تتوفر في المرشح مهارات مثل تجارة المخدرات الازدواجية والقدرة على القتل وتنظيم الانقلابات الحكومية وكذلك إعادة كتابة التاريخ؟".

أما الخارجية الروسية فتفاعلت مع الاعلان بتغريدة ترد على المخابرات الأمريكية الباحثة عن عملاء يتحدثون الروسية وتقول: شكرا المخابرات الأمريكية التي تدعم اللغة الروسية .. لماذ تخفون ذلك .. يمكننا امدادكم بالخبراء المطلوبين وتقديم النصائح والتوصيات المطلوبة

المصدر : صدي البلد