فرار نائبة زعيم حزب المعارضة الرئيسي في كمبوديا
أفاد مسئول بارز في حزب المعارضة الرئيسي في كمبوديا بأن مو سوشوا نائبة زعيم الحزب فرت خارج البلاد عقب تلقيها تحذيرا من مسئولين حكوميين باعتقالها لصلتها بمؤامرة الإطاحة بالحكومة.

ونقلت شبكة "إيه بي سي" الأمريكية اليوم الأربعاء عن كيم مونوفيثيا المسئول في حزب "الإنقاذ الوطني الكمبودي" قوله إن سوشوا فرت خارج البلاد بعد يوم من تحذير رئيس الوزراء هون سين باتخاذ إجراء قوي ضد المتورطين في خطة الإطاحة بالحكومة ملمحا
إلى أن سوشوا تلقت تحذيرا بالاعتقال من قبل مسئول بارز في وزارة الداخلية الكمبودية.

وأضافت الشبكة الإخبارية أن زعيم حزب المعارضة "كيم سوخا" -الذي اعتقل في الثالث من شهر سبتمبر الماضي- اتهم بالخيانة لتآمره مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الإطاحة بالحكومة وفي حال إدانته فإن سوخا يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى أكثر من 30 عامًا.

وكانت الحكومة الكمبودية قد ذكرت في وقت سابق إنها اكتشفت وجود مؤامرة سرية بين كيم سوخا وأشخاص أجانب للإضرار بكمبوديا وأن مثل هذه المؤامرة السرية تعد خيانة فيما تمثل انتخابات يوليو 2018 تحديا كبيرا لهون سين الذي يزداد خطابه حدة إزاء المعارضة والناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.

المصدر : صدي البلد