زعيم المعارضة في زيمبابوي يغادر المستشفى بجنوب إفريقيا
غادر مورجان تسفانجيراى زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق في زيبمباوي المستشفى حيث كان يخضع للعلاج منذ منتصف شهر سبتمبر الماضي في جنوب إفريقيا.

وقال الناطق الرسمي باسم زعيم المعارضة لوك تامبورينيوكاحسبما ذكر راديو "إفريقيا 1" اليوم الأربعاءإن الحالة الصحية لتسفانجيراي بخير وتجاوز مرحلة الخطر.. موضحا أن رئيس الوزراء السابق سيعود قريبا إلى بلاده دون تحديد موعد عودته.

كان تسفانجيراى (65 عاما) قد نقل إلى جنوب إفريقيا في منتصف سبتمبر الماضي إلا أن حزبه "التيار من أجل التغيير الديمقراطي" حاول طمأنة أنصاره أنه سيجري فحصوات طبية روتينية.

يذكر أنه في العام الماضي أعلن زعيم حزب "التيار من أجل التغيير الديمقراطي" أنه يعاني من مرض سرطان القولون وأنه يتلقى علاج كيميائي كما أنه مرشح لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة بعد ثلاث محاولات مؤسفة ضد الرئيس روبرت موجابى الذي حكم زيمبابوى بيد من الحديد منذ الاستقلال عام 1980 حيث سيسعى موجابي للحصول على ولاية رئاسية جديدة على الرغم من بلوغه 93 عاما وهو أقدم رئيس للدولة في منصبه على مستوى العالم.

المصدر : صدي البلد