حكومة كاتالونيا تستعد لإعلان الاستقلال عن إسبانيا "بحلول نهاية الأسبوع"
في أول مقابلة له منذ إجراء استفتاء تقرير المصير في كاتالونيا ذكر كارلس بيغديمونت رئيس الإقليم إن حكومته تستعد لإعلان الاستقلال عن إسبانيا. ورجح أن يأتي هذا الإعلان "بحلول نهاية الأسبوع". وكانت حكومة الإقليم قد صرحت أن 2,26 مليون شخص أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء المثير للجدل وصوت معظمهم لصالح الاستقلال.

ذكر رئيس إقليم كاتالونيا الإسباني كارلس بيغديمونت في مقابلة بثت الأربعاء إن حكومته تجري استعداداتها لإعلان استقلال الإقليم الذي يرجح أن تقوم به "بحلول نهاية الأسبوع".

وذكر بيغديمونت في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" هي الأولى منذ إجراء الاستفتاء "سنعلن الاستقلال بعد 48 ساعة على إحصاء النتائج الرسمية".

وأشار "على الأرجح أن الأمر سينتهي عندما نجمع الأصوات من الخارج" موضحا "بالتالي سيكون في نهاية الأسبوع أو مطلع الأسبوع المقبل".

وتابع أن إبداء الحكومة المركزية في مدريد معارضة سيشكل "خطأ جديدا" سيضاف إلى "قائمة طويلة من الأخطاء".

وكان بيغديمونت قد أعلن في أعقاب الاستفتاء الذي أجري الأحد أن "ملايين" الأشخاص قاموا بتعبئة من أجل المشاركة في استفتاء تقرير مصير الإقليم رغم حظره رسميا.

وبموجب المادة 155 من الدستور التي لم يتم تفعيلها بعد يحق للحكومة المركزية أن تجبر إقليما من أقاليم البلاد على احترام واجباته الدستورية إذا ما انتهكها أو إذا "شكلت خطرا كبيرا على المصلحة العامة للدولة".

وبحسب حكومة كاتالونيا أدلى 2,26 مليون شخص بأصواتهم أي ما يعادل أكثر بقليل من 42 بالمئة من ناخبي الإقليم.

ولكن يرجح أن تلقى أي محاولة لإعلان الاستقلال بشكل أحادي معارضة ليس من مدريد فحسب بل كذلك من قسم كبير من سكان كاتالونيا المنقسمين بشكل عميق حيال المسألة.

 

صحيفة كل أخبارك/ أ ف ب

المصدر : فرانس برس