باريس تدعو دول منطقة الفرنك الإفريقي إلى مكافحة تمويل الإرهاب
دعا وزير الإقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير دول الفرنك الأفريقي الى العمل على مكافحة تمويل الارهاب والحد من العجز العام.

وقال لومير - في مؤتمر صحفي عقده عقب لقاءه بباريس مع نظرائه من 14 دولة فرنكوفونية بغرب ووسط أفريقيا بمنطقة الفرنك ـ " لدينا عدة دول أعضاء بمنطقة الفرنك معنيون بشكل مباشر بالإرهاب وأقصد بالطبع مالي والنيجر" مؤكدا أن هذا التهديد موجود أيضا في بلدان كثيرة وأن المخاطر المتعلقة بتمويل الإرهاب باتت مرتفعة أكثر من أي وقت مضى.

وأشار " نحن نعتقد مع الرئيس ايمانويل ماكرون أننا يمكننا فعل المزيد" ملمحا الى اعتزامه بحث هذه المسألة الأسبوع المقبل بواشنطن بمناسبة الإجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وتعهد الوزير الفرنسي بالعمل على حل مشكلة زيادة دين دول منطقة الفرنك مستبعدا أي خفض محتمل لعملة الفرنك الأفريقي.

وتحتوي منطقة الفرنك الفرنسي الإتحاد الإقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا ومقره في واجادوجو عاصمة بوركينافاسو ويشمل ثماني دول هي ساحل العاج وبنين وبوركينافاسو وغينيا بيساو ومالي والنيجر والسنغال وتوجو.

كما تحتوي منطقة الفرنك الفرنسي المجموعة الإقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا ومقرها بانجي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى وفي عضويتها ست دول هي الكاميرون وأفريقيا الوسطى والكونغو والجابون وغينيا الإستوائية وتشاد.

المصدر : صدي البلد