بوادر أزمة جديدة بين الولايات المتحدة وروسيا بسبب سوريا
ظهرت بوادر أزمة جديدة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وذلك بسبب الحرب القائمة في سوريا منذ سنوات.

حيث ذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيجور كوناشينكوف: " أريد أن أذكر مايكل بوم وهو صحفي أمريكي أنه بعد عامين من قتال التحالف الدولي والولايات المتحدة مع "داعش" كانت في 30 سبتمبر 2015 حوالي 90 % من أراضي سوريا تحت السيطرة المباشرة أو غير المباشرة لـ" داعش" وذلك ردا على الصحفي الأمريكي الذي تحدث على الدور الأمريكي في إنهاء الأزمة السورية.

وأشار كوناشينكوف: أن ""الاستراتيجية " العسكرية للولايات المتحدة تخلصت في تأمل هجوم "داعش" وتسليح السفاحين تحت ستار مساعدة "المعارضة السورية" وحساب عدد الأيام (المتبقية) حتى إسقاط الحكومة الشرعية في سوريا".

وأشار كوناشينكوف إلى أنه في تحرير أراضي سوريا من "داعش" لا توجد أية آثار للوجود الأمريكي وإن ضباط المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة يشاركون في استعادة الحياة السلمية ومساعدة السوريين.

المصدر : صدي البلد