العاصفة "نيت" تقتل 20 في أمريكا الوسطى وتتجه للولايات المتحدة
تسببت العاصفة المدارية نيت في مقتل عشرين شخص على الأقل في أمريكا الوسطى لدى اجتياحها المنطقة مصحوبة بأمطار غزيرة وهي في طريقها إلى منتجعات المكسيك المطلة على الكاريبي وإلى خليج المكسيك.

وقال مسؤولو طوارئ في كوستاريكا إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا جراء الأمطار الغزيرة من ضمنهم طفلان. وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ وأغلقت جميع المدارس وكل الخدمات غير الضرورية.

وتوقفت حركة المرور على الطرق السريعة جراء انهيارات طينية وانقطعت الكهرباء عن مناطق في البلاد التي نشرت فيها السلطات ما يزيد على 3500 جندي.

وقال رئيس كوستاريكا لويس جيليرمو سوليس في مؤتمر صحفي "يمكننا أن نؤكد لكم أن عدد من أصبحوا بلا مأوى سيرتفع بشكل كبير".

وفي نيكاراجوا أبلغت روزاريو موريلو نائبة الرئيس وسائل الإعلام الرسمية بأن أربعة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم واعتبر ستة آخرون في عداد المفقودين.

وأغلق المسؤولون المدارس جراء سقوط الأمطار التي ذكر مركز الأعاصير الوطني في ميامي إن منسوبها قد يتجاوز 50 سنتيمترا في بعض المناطق المنعزلة.

وقال دينيس فيلتجين المتحدث باسم المركز إن من المتوقع أن تتحول العاصفة نيت إلى إعصار من الدرجة الأولى لدى اجتياحها ساحل خليج المكسيك يوم الأحد.

وتحمل العاصفة رياحا سرعتها 64 كيلومترا في الساعة وسيتحرك مركزها عبر شمال شرق نيكاراجوا وشرق هندوراس ثم ستتحرك إلى شمال غرب البحر الكاريبي.

ودعا مسؤولون في ولايتي فلوريدا وتكساس الأمريكيتين السكان أمس الخميس للاستعداد للعاصفة. كما صرحت السلطات حالة الطوارئ في 29 مقاطعة في فلوريدا وفي مدينة نيو أورليانز.

وقال كبرى شركات النفط قبالة ساحل خليج المكسيك مثل شيفرون وإكسون موبيل ورويال داتش شل وشتات أويل إنها ستوقف الإنتاج أو ستسحب موظفيها من المنصات بالخليج.

المصدر : صدي البلد