ترامب يجتمع بقادة الجيش في لقاء "الهدوء قبل العاصفة"

ذكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إن لقاءه بالقادة العسكريين في البيت الأبيض لحظة "الهدوء الذي يسبق العاصفة" وذلك بعد أن ناقش معهم قضيتي إيران وكوريا الشمالية.

وصرح ترامب الخميس بعد مأدبة عشاء جمعته وزوجته في قاعة الطعام الرسمية بالبيت الأبيض مع قادة عسكريين وزوجاتهم"أتعرفون يا جماعة ما يمثله هذا؟ ربما هذا هو الهدوء الذي يسبق العاصفة" وفق وكالة "رويتزر".

 

وتابع الرئيس الأميركي بينما كانت موسيقى كلاسيكية تنطلق في الخلفية "أي عاصفة؟ ستكتشفون".

 

وأثناء جلوسه مع كبار مسؤولي الدفاع تحدث ترامب عن التهديد الذي تمثله كوريا الشمالية وعن منع إيران من امتلاك سلاح نووي وألح ترامب على القادة العسكريين أن يكونوا أسرع في تقديم"خيارات عسكرية" له حين يحتاجها لكنه لم يحدد شيئا معينا.

 

وذكر "في كوريا الشمالية هدفنا هو نزع السلاح النووي... لا يمكن أن نسمح لهذه الديكتاتورية أن تهدد أمتنا أو حلفاءنا بخسائرفي الأرواح يصعب تصورها. سنفعل ما ينبغي فعله لمنع حدوث ذلك. سنفعل إن تطلب الأمر. صدقوني".

 

وتحدث الرئيس بكلمات حادة ضد إيران وذكر إنها لم ترق لروح الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمي.

 

وذكر مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن من المتوقع أن يعلن ترامب قريبا انسحابه من الاتفاق.

المصدر : التيار الوطني