تحييد الهاتف الشخصي لكبير موظفي البيت الأبيض

ذكرت مجلة "بوليتيكو" الأميركية إن مسؤولي البيت الأبيض يعتقدون أنه تم تحييد الهاتف الشخصي لكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي وهو ما يثير مخاوف من أن تكون جهات أو حكومات أجنبية قد تمكنت من الوصول إلى بيانات عليه.

 

*ونقلت المجلة عن ثلاثة مسؤولين بالحكومة الأميركية قولهم إن الثغرة المشتبه بها ربما حدثت منذ فترة طويلة قد تعود إلى ديسمبر.

 

وكيلي جنرال متقاعد خدم بمشاة البحرية وانضم إلى إدارة ترامب في يناير الماضي كوزير للأمن الداخلي. وأصبح كيلي كبير موظفي البيت الأبيض في يوليو.

 

وذكرت المجلة إنه تم اكتشاف الثغرة المشتبه بها بعد أن سلم كيلي هاتفه إلى الدعم الفني بالبيت الأبيض هذا الصيف شاكيا من عدم تحديث برنامج التشغيل الخاص به بشكل سليم.

 

وذكرت المجلة أن من غير الواضح ما هي البيانات التي ربما تكون قد اخترقت.

 

وذكرت المجلة إن مسؤولا بالبيت الأبيض أبلغها بأن كيلي لم يستخدم هاتفه الشخصي قط منذ انضمامه إلى الإدارة وأنه يعتمد في غالبية اتصالاته على الهاتف الذي وفرته له الحكومة.

المصدر : التيار الوطني