مسؤول دولي: الوكالات الإنسانية غير قادرة على الوصول إلى ولاية راكين بميانمار
أكد مارك لوكوك نائب الأمين العام للأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية وإغاثات الطوارئ أن عدم قدرة المنظمة الدولية ووكالاتها الإنسانية على الوصول إلى ولاية راكين المضطربة في ميانمار التي فر منها منذ 25 أغسطس الماضي حوالي 515 ألفا من أقلية الروهينجيا إلى بنجلاديش أمر غير مقبول.

وأشار لوكوك في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم الجمعة أن المنظمة بحاجة إلى الوصول إلى الاقليم دون عراقيل.. كما أن فريقا رفيع المستوى من الأمم المتحدة يجب أن يكون قادرا على زيارة البلاد خلال الأيام المقبلة.

وأعلن المسؤول الأممي خلال المؤتمر عقد مؤتمر للمانحين في 23 أكتوبر الجاري من أجل زيادة المساعدات المقدمة للاجئين من الروهينجا إلى بنجلاديش.. وشدد على أنه يجب أن يكون هناك استعداد في حال حدوث نزوح جديد للروهينجا.

كانت المنظمة الدولية للهجرة قد صرحت في مؤتمر صحفي للمتحدث باسمها جويل ميلمان اليوم الجمعة في جنيف أن قرابة ألفي لاجئ من الروهينجا يصلون كل يوم إلى بنجلاديش.. ولفت إلى أن المراقبين على الأرض أشاروا إلى أن ما يصل إلى 100 ألف شخص ينتظرون في مدينة بوثيداونج شمال ولاية راكين للعبور إلى كوكس بازار في بنجلاديش.

المصدر : صدي البلد