وزير خارجية فرنسا يزور المغرب الاثنين المقبل لبحث تعزيز التعاون بين البلدين
يقوم وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان الاثنين المقبل بزيارة الى المغرب يلتقي خلالها برئيس الحكومة سعد الدين العثماني و نظيره المغربي ناصر بوريتا.

وأثبتت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس روماتي-إسباني-في تصريح لها اليوم "الجمعة"أن فرنسا تربطها شراكة استثنائية مع المغرب و ترغب في تعميقها في ﺍعقاب زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون في 14 يونيو 2017. مضيفا ان تلك هي الرسالة التي سيحملها لودريان في ضوء اللقاء الرفيع المستوى القادم في الرباط.

وكشفت ان لودريان سيتناول خلال زيارته الى المغرب كافة جوانب التعاون الثنائي وعددا من الملفات مثل تنمية المبادلات الاقتصادية و محاربة الارهاب و مكافحة التغير المناخي و ادارة تدفقات المهاجرين والتعاون الثقافي.

وأوضحت أن لودريان سيبحث كذلك القضايا الاقليمية التي تعد المغرب شريكا استراتيجيا فيها من أجل تحقيق السلم و الاستقرار مشيرة الى ان المغرب يلعب دورا متناميا في افريقيا بعد عودته الى الاتحاد الافريقي و مبادرته للانضمام الى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

وأضافت أن لودريان سيطرق الى سياسة الشراكة التي تريد فرنسا أقامتها مع المغرب في القارة الافريقية فضلا عن بحث كيفية تعزير التواجد الاقتصادي الفرنسي في المغرب.

يذكر ان فرنسا تعد الشريك الأجنبي الأول للمغرب و المورد الثاني الثاني حيث بلغت صادرتها له 4.3 مليار يورو في 2016.و في مجال التعليم تستقبل فرنسا 37 الف طالب مغربي فيما تقيم فرنسا في المغرب ثاني أكبر شبكة مدارس فرنسية في العالم بنحو 38 الف تلميذ.

المصدر : صدي البلد