"الإعلام الفلسطينية": فلسطين باقية والاحتلال إلى زوال
اعتبرت وزارة الإعلام الفلسطينية يوم التراث الفلسطيني الذي يصادف غدا السبت تجديدًا وتأكيدًا على أن الإرث الحضاري الإنساني لفلسطين بكل مكوناته سيظل عصيًا على "الأسّرلة" وسيطيح بكل أشكال إرهاب الاحتلال التي تزّيف وتزوّر وتنهب كل ما هو فلسطيني.

وأثبتت الوزارة في بيان لها اليوم أن فلسطين الشعب والأرض والتاريخ والهوية الوطنية "هي خط الدفاع الأول عن تراثنا وهي المقاومة التي لا تخبو في مواجهة محاولات الاستلاب والقرصنة التي تطال مكونات تراثنا وتلاحق أطباقنا الشعبية وأهازيجنا الوطنية ولا توفّر زيتوننا المتجذر في قرار الأرض وتطارد أزهارنا وطيورنا وتنوعنا الحيوي وتسّلب وتنّهب زيّنا الوطني وتُحرّف أسماء مدننا وقرانا وودياننا وجبالنا وسهولنا".

وحثت الوزارة منظمة "اليونسكو" وكل الأطر الساهرة على التراث والثقافة على حماية الموروث الحضاري والتراث الطبيعي لفلسطين ومحاكمة الاحتلال على جرائمه المستمرة ضد الأرض والإنسان.

ودعت وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية العاملة في فلسطين إلى وقف تداول مصطلحات الاحتلال التي تزور كل ما هو أصيل وتدعي ملكيتها لتراثنا.

وجددت الوزارة التأكيد أن دولة الاحتلال بكل قوتها ستعجز عن طمس الحقائق الراسخة في أعماق أرض فلسطين ولن تستطيع القفز على التاريخ "الذي لم يبدأ بأباطيلها أو بحركتها الصهيونية ومشروعها الاستعماري التوسعي الذي يستند لمجرد وعد شخصي من وزير خارجية دولة أخرى".

المصدر : صدي البلد