هجوم على قاعدة لقوات حفظ السلام في الكونغو
ذكرت بعثة الأمم المتحدة إن رجال ميليشيا في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية هاجموا قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية اليوم الجمعة مما تسبب في اندلاع اشتباكات خلفت قتيلين من المسلحين وإصابة جنديين من قوات حفظ السلام بجروح طفيفة.

وقال جوليس نجونجو وهو متحدث محلي باسم الجيش إن 34 متمردا من ميليشيا ماي ماي قتلوا في معارك مع جيش الكونجو خلال الأسبوع الماضي في زيادة لوتيرة العنف أرجعها إلى حملة للجيش ضد مضايقة الميليشيا للسكان المحليين.

وهجوم اليوم الجمعة الذي أسفر أيضا عن إصابة اثنين من المتمردين مواجهة مباشرة نادرة مع قوات الأمم المتحدة المسؤولة عن حماية المدنيين في شرق الكونجو حيث تستغل عشرات الجماعات المسلحة الموارد المعدنية وتتنمر على السكان المحليين.

وقالت فلورنس مارشال المتحدثة باسم البعثة لرويترز "في وقت مبكر جدا من هذا الصباح نفذ نحو 30 من ماي ماي هجوما" وأضافت أن قوات الأمم المتحدة تصدت للمهاجمين. ولم يتضح أي جماعة من ميليشيا ماي ماي هي التي هاجمتهم أو ماذا كان دافعهم.

وتتألف ميليشيا ماي ماي من عدد من الجماعات المسلحة التي تشكلت في الأصل لمقاومة اعتداءات من رواندا في التسعينيات. ثم تحولت بعد ذلك إلى جماعات متعددة على أساس عرقي وشبكات تهريب وجماعات حماية مسلحة لمصالح وأعمال.

وبعثة الأمم المتحدة في الكونجو المعروفة باسم (مونوسكو) هي الأكبر في العالم إذ تتألف من 18 ألف جندي وتبلغ ميزانيتها السنوية ما يفوق المليار دولار.

المصدر : صدي البلد