تقرير: قطر تجند الشباب الصومالي بـ 6 آلاف دولار لكل واحد من أجل الدفاع عن «تميم»

كشف تقرير صومالي أن السلطة القطرية تزيد من عملية تجنيدها للصوماليين من أجل زيادة قوتها الدفاعية على أرضها في الخليج في الوقت الذي تندلع أزمة بينها وبين دول عربية بسبب اتهام الدوحة بدعم الإرهاب والتقارب مع إيران وتبني سياسة تدخلية في الدول العربية.

وبحسب موقع "جارو نيوز" الإفريقي فإن تحقيق كشف أن قطر بدأت تجنيد جنود في الصومال من أجل الاستعداد لقتال وزيادة قوتها الدفاعية.

ونقل التقرير عن مسئول كبير في مدينة فيلا بالصومال أن هناك مسئولين حكوميين محليين يسهلون برنامج التجنيد الذي يجرى في الوقت الحالي في العديد من الأقاليم الصومالية التي تحظى بالحكم شبه الذاتي.

ولفت الموقع إلى أن صفوف من الشباب في هذه المدينة يصطفون من أجل الحصول على جوازات سفر من أجل الصعود إلى طائرة والسفر إلى قطر.

ونقل الموقع عن أحد الشباب المتقدمين للتجنيد في قطر:" نحن هنا من أجل الحصول على جواز سفر صومالي وسوف ننتظر 20 يوما من أجل الحصول على تأشيرة من قطر حيث تجرى تدريب عسكري حالي لنصبح جنود".

وأوضح التحقيق أن إرسال الطلاب إلى قطر يأتي تحت إشراف كبار المسئولين في دينة فيلا الصومالية وسط تقارير تتحدث أن عمليات التجنيد هذه تستهدف تدريب مرتزقة للقتال لصالح قطر.

ولفت التحقيق إلى أن قطر سوف تدفع لكل مجند جديد 6000 دولار بعد التدريبات موضحة أن فنادق مدينة جارو الصومالية أصبحت مليئة بالشباب الصوماليين القادمين من العديد من المناطق من أجل تجهيز أوراق السفر إلى قطر.

وفي مقديشيو فهناك 10 أشخاص على الأقل كانوا يعملون ضمن وزارات تابعة للحكومة الصومالية قد انشقوا إلى قطر وأصبحوا أول فوج يصل إلى قطر بحسب مصادر.

المصدر : صدي البلد