تونس: طعن شرطيين بالسكين قرب البرلمان واعتقال منفذ الهجوم
أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية الأربعاء إصابة شرطيين بجروح إثر تعرضهما لطعن بسكين قرب مقر البرلمان أحدهما إصابته خطرة. وأشارت وزارة الداخلية في بيان أن المهاجم الذي تم توقيفه معروف لدى السلطات بأنه يتبنى "الفكر التكفيري".

صرحت وزارة الداخلية التونسية تعرض شرطيين تونسيين لطعن بالسكين الأربعاء قام به "سلفي" قرب البرلمان ما تسبب بجرحهما وأحدهما إصابته خطرة.

وذكر المتحدث باسم الوزارة ياسر مصباح "هاجم سلفي بالسكين شرطيين وأصيب أحدهما في جبينه بينما أصيب الآخر في عنقه وهو في العناية الفائقة". وتم توقيف المهاجم.

وأشارت وزارة الداخلية في بيان أن المهاجم معروف لدى السلطات بتبنيه "الفكر التكفيري".

وذكرت الوزارة إن المهاجم "اعترف حسب المعلومات الأولية بأنه تبنى الفكر التكفيري قبل ثلاث سنوات ويعتبر قوات الأمن طواغيت على حد تعبيره وقتلهم كما يعتقد شكل من الجهاد".

وأوضح الناطق باسم الإدارة العامة للأمن العمومي وليد حكيمة للقناة الوطنية الأولى التلفزيونية العامة أن الهجوم وقع حوالي "الساعة 08,00 أو 08,05 (07,00 ت غ)" ومنفذه أوقف "بسرعة".

وذكر شاهد إن الشرطة عززت تواجدها قرب مقر البرلمان بعد الهجوم فيما تجمع عدد من المارة. ووصلت الشرطة الفنية أيضا للمكان الذي تناثرت فيه بقع من الدماء.

صحيفة كل أخبارك/أ ف ب/رويترز

المصدر : فرانس برس