تحذيرات من إعلان الاحتلال الإسرائيلي عن وحدة شرطية مخصصة للأقصى والقدس
حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من إعلان قريب لمن يسمى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "جلعاد أردان" بشأن إنشاء "وحدة شرطية جديدة" مخصصة لمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأربعاء أن إعداد قوة جديدة من شرطة الاحتلال مخصصة للمسجد الأقصى بهدف حماية المقتحمين هو بمثابة دعوة علنية وتشجيع واضح للاعتداء على المسجد وزيادة حدة الاقتحامات اليومية.

وأثبتت الهيئة أن هذه الوحدة من شأنها زيادة الاحتقان والتوتر في المسجد ومحيطه وأسلوب جديد تعتمده سلطات الاحتلال بعد فشلها في إقامة البوابات الإلكترونية على أبواب المسجد حيث باتت قوات الاحتلال تعمل على تحويل المدينة المقدسة إلى ثكنة عسكرية.

وأشارت إلى أن تسارع المخططات والإجراءات التهويدية في المسجد الأقصى وكأن حكومة الاحتلال بمعاونة مستوطنيها ومتطرفيها تسابق الزمن لتحقيق الحلم اليهودي بإقامة "الهيكل" المزعوم بأسرع وقت ممكن.

وكان الإعلام العبري ذكر يوم أمس إن أردان سيعلن عن إنشاء "وحدة شرطية جديدة" خصيصًا لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك لتأمين "زوار المسجد الأقصى وضمان سلامتهم" حيث ستضم أكثر من 100 شرطي وضابط مزودين بوسائل استخباراتية وتكنولوجية متطورة.

المصدر : صدي البلد