مطالبات بعزل نجاد من منصبه في «مصلحة النظام» بتهمة الفساد
ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إن المتحدث باسم كتلة المحافظين بالبرلمان الإيراني غلام علي جعفر زاده طالب أمس بطرد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد من مجلس تشخيص مصلحة النظام بعد «التأكد من تجاوزاته».

ونقلت الصحيفة عن جعفر زاده قوله «على حد علمي ليس من الضروري مناقشة تقرير تجاوزات أحمدي نجاد في اجتماع علني للبرلمان ويجب إحالته للقضاء حتى يتخذ القرار حول تلك التجاوزات ومرتكبيها» في إشارة إلى تقرير ديوان المحاسبات في البرلمان الإيراني حول «تجاوزات» أحمدي نجاد ودعوات برلمانية لمناقشة تفاصيل التقرير تحت قبة البرلمان.

وشدد جعفر زاده على أن عقوبة التجاوزات هي الفصل من الخدمات الحكومية مضيفًا: «يجب فصل أحمدي نجاد من مجمع تشخيص مصلحة النظام» وذلك بعدما استبعد نائب برلماني الأسبوع الماضي إمكانية إعادة الأموال التي يتهم أحمدي نجاد بالاستيلاء عليها.

وقال رئيس لجنة التخطيط والميزانية والمحاسبات في البرلمان الإيراني غلام رضا تاجغردون الأسبوع الماضي إن البرلمان يتوجه لمناقشة تقرير يؤكد تورط أحمدي نجاد في تجاوزات مالية.

ويواجه أحمدي نجاد تهمًا تتعلق بتجاوزات مالية تبلغ أكثر من 4 آلاف و600 مليار تومان إيراني من الموارد النفطية في عام 2009 وطالب التقرير أحمدي نجاد بإعادة المبالغ إلى الميزانية الإيرانية.

المصدر : صدي البلد