مملكة البحرين: حماية المدنيين والأطفال في النزاعات أولوية للمجتمع الدولي
شددت مملكة البحرين بأن موضوع حماية المدنيين والأطفال في النزاعات المسلحة يظل أولوية هامة للمجتمع الدولي وأن البحرين تؤكد على حرص التحالف على حماية المدنيين والأطفال والالتزام بالقوانين الدولية المتعارف عليها بما في ذلك القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة السفير جمال فارس الرويعي أمام مجلس الأمن في المناقشة المفتوحة حول الأطفال والنزاع المسلح في نيويورك.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية ان المندوب الدائم للبحرين تطرق إلى أن المجموعات الإرهابية مثل تنظيم داعش والقاعدة في كل من سوريا والعراق وليبيا والصومال والانقلابيين في اليمن وفي العديد من الدول لا تتورع عن ارتكاب أبشع الانتهاكات ضد الأطفال بما في ذلك خطفهم وتجنيدهم وضمهم إلى صفوف المقاتلين واستغلالهم في القيام بالتفجيرات الانتحارية التي أصبحت سمة واسعة الانتشار في حالات النزاع مؤكدًا إدانة مملكة البحرين الشديدة لما تقوم به تلك المجموعات الإرهابية.

وأشار السفير الرويعي إلى تقرير الأمين العام للأمم المتحدة السنوي بشأن الأطفال والنزاع المسلح الصادر في 6 أكتوبر لهذا العام حيث أكد على ضرورة مراجعة آليات وأدوات التقصي والاعتماد على المصادر الموثوقة وضمان تحقيق المشاورات الكافية مع الدول وذلك تلافيًا للمعلومات الغير صحيحة.

وأثبت المندوب الدائم لمملكة البحرين أن مأساة أطفال العالم الذين تهددهم الصراعات المسلحة بمن فيهم أطفال اليمن وفلسطين ما تزال تؤرق المجتمع الدولي وتشكل تحديًا مُلحًا أمامه وأن مملكة البحرين ستظل مع أشقائها وشركائها ملتزمة بالقانون الدولي والإنساني وحماية المدنيين والأطفال وبالمساعدة الإنسانية والتعاون مع آليات الأمم المتحدة.

المصدر : صدي البلد