زعيمة ميانمار توجه رسالة مُستفزة لمسلمي الروهينجيا

نشر قبل 1 دقيقة - 9:46 م, 13 صفر 1439 هـ, 2 نوفمبر 2017 م

صحيفة كل أخبارك – وكالات:

وجهت أونغ سان سو تشي الزعيمة الفِعْلِية لميانمار رسالة غير متوقعة لمسلمي الرُوهِينْجِيَا أثناء زيارتها للمناطق المنكوبة في أراكان حيث نَصَحَتهم “بعدم الشجار” وذلك في زيارة هي الأولى مُنْذُ فرار مئات الآلاف من مسلمي الرُوهِينْجِيَا من البلاد هرباً من حملة وحشية ينفذها الجيش والعصابات البوذية.

ووسط إِجْرَاءَا9ت أمنية مشددة استقلت الزعيمة الحائزة على جائزة نوبل للسلام طائرة مروحية من سيتوي عاصمة إقليم أراكان إلى منغدو إحدى أكثر المناطق تضرراً من أحداث العنف الأخيرة.

والتقت سان سوتشي بعدد من الزعماء المسلمين في المنطقة وذكر أحد الزعماء الذين حضروا الاجتماع إن زعيمة ميانمار طَالَبَت المواطنين العيش بسلام وعدم الشجار فيما بينهم مُؤكِّدَاً أن الحكومة ستساعدهم حَسْبَ قوله.

وتعرضت سان سو تشي مُؤخَّرَاً لانتقادات دَوْلِيّة بسبب تقاعسها عن اتخاذ موقف حازم تجاه الأزمة التي دفعت أكثر من 600 ألف من مسلمي الرُوهِينْجِيَا إلى النزوح إلى بنجلادش.

وتَسَبَّبَت ممارسات البوذيين العنصرية في نزوح آلاف الرُوهِينْجِيَا اليائسين حيث خاضوا المياه الضحلة والجداول الصغيرة بين جزر نهر ناف للوصول إلى بنجلادش المجاورة ليل الأربعاء وَفْقَاً لـ”رويترز”.

وكان بعضهم يستخدم زوارق صغيرة أو طوافات للوصول إلى بنجلادش على الضفة الغربية للنهر لكنَّ كثيرين منهم كَانُوا يسيرون على الأقدام حاملين الأطفال على أذرعهم وكبار السن على ظهورهم وأكياس الأمتعة مربوطة إلى أكتافهم.

وفر أكثر من 600 ألف من الرُوهِينْجِيَا من ميانمار التي تقطنها أغلبية بوذية إلى بنجلادش مُنْذُ أواخر أغسطس آب؛ هرباً من أَعْمَال عنف في أعقاب عملية شنها الجيش في ولاية أراكان.

المصدر : تواصل