عزام الأحمد : البرلمان العربي يدعم المصالحة ويدين ذكرى وعد بلفور المشؤوم
كشف رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد اليوم الخميس عن أن رئيس البرلمان العربي قدّم اليوم الخميس مذكرة احتجاج رسمية لرئيس مجلس العموم البريطاني جون بركاو على قيام رئيسة ووراء بريطانيا تيريزا ماي بتنظيم احتفالية بالذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم.

وأشار الأحمد في تصريح صحفي أن السلمي ذكر في مذكرة الاحتجاج: "إنه بدلا من تقديم الحكومة البريطانية اعتذارا رسميا للشعب الفلسطيني على أبشع ظلم تاريخي وقع على شعب عندما هجر وطرد الفلسطينيون من ديارهم إلى مخيمات اللجوء في فلسطين والشتات؛ تقوم رئيسة وزراء المملكة المتحدة بالاحتفال بمرور مائة عام على هذا الوعد المشؤوم امتهانا لكافة المبادئ الانسانية والقيم الأخلاقية واستفزازا لمشاعر العرب والمسلمين وتجاهلا لكل المطالبات العربية والاسلامية لحكومة المملكة المتحدة- ومنها كتاب رئيس البرلمان العربي إلى رئيس مجلس العموم البريطاني في مارس 2017- بالعدول عن إحياء ذكرى الوعد المشؤوم.

ووفق الأحمد فقد طالب المسؤول العربي الرفيع حكومة المملكة المتحدة بتقديم اعتذار رسمي للشعب الفلسطيني الذي لا يزال يسدد فاتورة الظلم التاريخي الناتجة عن هذا الوعد المشؤوم الممتد منذ مائة عام من خلال تعرضه للتطهير العرقي والتهجير القسري ومصادرة أراضيه واحتلالها وتشريد مئات الآلاف من أبنائه.

وأردف الأحمد: كما ثمن السلمي مطالبة عدد من أعضاء مجلس العموم البريطاني والمنظمات الحقوقية برفض الاحتفال بهذا الوعد المشؤوم مطالبا مجلس العموم حث حكومة المملكة المتحدة على الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 بعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وقال إن البرلمان العربي أنهى دورته العادية أمس الأول في العاصمة السودانية الخرطوم حيث حظيت القضية الفلسطينية حيزا واسعا في أعمالها.

وأوضح الأحمد أن المجتمعين في هذه الدورة ناقشوا اتفاق القاهرة الأخير بين حركتي فتح وحماس من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة وطي صفحة الانقسام البغيض وتمكين الشعب الفلسطيني من تأسيس وحدته وتجنيد طاقاته في وجه الاحتلال الاسرائيلي البغيض.

وتابع رئيس كتلة "فتح البرلمانية" إن البرلمان العربي أكد ضرورة التنفيذ الأمين والدقيق لاتفاق المصالحة الموقع في القاهرة بتاريخ 4/5/2011 وعلى ضرورة دعم جميع الأقطار العربية حكومات وقوى وفعاليات لمساندة الشعب الفلسطيني سياسيا ومعنويا وماديا من أجل تحقيق ذلك.

وأشار الأحمد أن البرلمان العربي ناقش الذكرى المئوية الأولى لوعد بلفور المشؤوم حيث أدان هذا الوعد إضافة لإدانته تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي ذكرت بأنها ستحتفل بهذه الذكرى ودعت رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للمشاركة في هذا الاحتفال.

المصدر : صدي البلد