بريطانيا تبدي قلقها "الشديد" إزاء عمليات الاستيطان "غير القانونية" لإسرائيل
أبدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قلق بلادها "الشديد" إزاء عمليات الاستيطان غير القانونية من جانب الإسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة مؤكدة استمرار المملكة المتحدة في دعم حل الدولتين كـ"أفضل وسيلة لتحقيق سلام دائم".

وقال متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية في بيان تعليقا على لقاء ماي رئيس الوزراء الإسرائيلي في العاصمة البريطانية لندن اليوم الخميس إن المسئولين "ناقشا عملية السلام في الشرق الأوسط حيث أوضحت رئيسة الوزراء أن المملكة المتحدة تواصل دعم حل الدولتين كأفضل وسيلة لتحقيق سلام دائم" تكون فيه إسرائيل آمنة وتكون هناك دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للبقاء.

وأشار البيان أنهما ناقشا "الحاجة إلى التغلب على العقبات في طريق السلام" ملمحا إلى أن ماي نوهت إلى "قلقنا الشديد بشأن (عمليات) الاستيطان غير القانونية" فيما ذكر إن ماي ناقشت أن أعمال الاستيطان ليست العقبة الوحيدة في طريق السلام.

وكانت ماي قد التقت نتنياهو في وقت سابق من اليوم بمقر الحكومة البريطانية في لندن بناء على دعوة من ماي للاحتفال بذكرى مرور 100 عام على وعد بلفور الذي أطلقه وزير الخارجية البريطاني آنذاك جيمس آرثر بلفور ومهد لقيام دولة لليهود في الأراضي الفلسطينية.

وأثارت استضافة ماي واحتفال الحكومة البريطانية بالذكرى السنوية المائة لوعد بلفور ردود أفعال غاضبة وطالبت الرئاسة الفلسطينية لندن بالاعتذار العلني للشعب الفلسطيني عن وعد بلفور والاعتراف بدولة فلسطين فيما ذكرت ماي إنها تتفهم "الحساسيات" المحيطة بالاحتفال بالمئوية بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

المصدر : صدي البلد