تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى عملية الدهس في نيويورك
تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" في إعلان نشر في جريدة تابعة له عملية الدهس في مانهاتن بنيويورك التي وقعت الثلاتاء الماضي وأسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص. ووفقا لما جاء في الجريدة فإن منفذ الهجوم هو "أحد جنود الدولة الإسلامية" وأن "العملية أثارت ... الرعب داخل أمريكا الصليبية مما حدا بهم بزيادة الإجراءات الأمنية وتشديد الإجراءات على المهاجرين الداخلين إلى أمريكا".

ذكر موقع سايت المتخصص في رصد المنتديات الإسلامية الجمعةأن تنظيم "الدولة الإسلامية" تبنى  عملية الدهس التي وقعت بمانهاتن في نيويورك الثلاثاء الماضي وأسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص.

وفقا لما نقله موقع سايب المتخصص في رصد المنتديات الإلكترونية الإسلامية جاء في العدد الأخير لجريدة النبأ الأسبوعية التابعة للتنظيم أن "أحد جنود الدولة الإسلامية هاجم عددا من الصليبيين في أحد شوارع مدينة نيويورك".

وجاء في الخبر الذي تناقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام ان العملية "أثارت ... الرعب داخل أمريكا الصليبية مما حدا بهم بزيادة الإجراءات الأمنية وتشديد الإجراءات على المهاجرين الداخلين إلى أمريكا".

وكان سيف الله سايبوف الأوزباكستاني البالغ من العمر 29 عاما قد اعترف في التحقيقات أنه استلهم هجومه من شرطة فيديو نشرها تنظيم "الدولة الإسلامية" وبدأ التخطيط له "قبل حوالى عام".

كما اعترف المتهم بأنه استأجر الشاحنة التي ارتكب بها الهجوم منذ 22 تشرين الأول/أكتوبر كي يتسنى له الوقت للتمرن على الهجوم وقد اختار أن يكون الهجوم في 31 تشرين الأول/أكتوبر لأنه يوم الاحتفال بعيد "الهالوين" وبذلك يكون "واثقا من وجود الكثير من الناس في الشوارع".

كذلك فإن المتهم سأل خلال التحقيق معه ما إذا كان بإمكانه أن يرفع في غرفته في المستشفى علم تنظيم "الدولة الإسلامية" مؤكدا أنه "راض عن ما فعله" بحسب اللائحة الاتهامية التي وجهتها له النيابة الفيدرالية في مانهاتن الأربعاء الماضي.

فرانس 24/ أ ف ب

 

المصدر : فرانس برس