المنتدى الاقتصادى: مصر بين أفضل الدول العربية بمجالات الصحة
نشر المنتدى الاقتصادي العالمي ترتيب الدول العالم التى قوم بتطبيق المساواة بين الجنسين موضحة أن المساواة تتم استنادا إلى أربعة مؤشرات هي: الفرص الاقتصادية والمشاركة في سوق العمل وإتاحة التعليم والصحة والتمكين السياسي.

وتابعت أن الدراسة السنوية شملت 144 دولة وللمرة الأولى منذ بدء نشرها في 2006 تشير إلى تراجع في تحقيق المساواة بين الجنسين قياسا على تلك المؤشرات؛ وجاءت آيسلندا في المركز الدول على قائمة الدول التي تساوي بين الجنسين بينما غابت الدول العربية عن المراكز الـ100 الأولى في الترتيب الذي تذيلته اليمن؛ وكان أبرز مؤشرات الدول العربية في الدراسة كالاتى:

اولا تونس: حيث كان الظهور العربي الأول في الترتيب كان لتونس التي احتلت المركز 117 إجمالا وجاء أقوى أرقامها في مؤشر التمكين السياسي المركز الـ55 ؛ وتشكل النساء في تونس نسبة 31.3 % من أعضاء البرلمان ويشغلن 23.1 % من المناصب الوزارية؛ فيما وضعت الدراسة تونس في المركز الـ133 في مؤشر المساواة بين الجنسين في المشاركة بسوق العمل.

ثانيا الإمارات: والتى جاءت بالمركز الثاني عربيا والـ 120 عالميا وحققت أفضل ترتيب في مؤشر المساواة بين الجنسين في إتاحة فرص التعليم المركز الـ62 وتشير الدراسة إلى أن نسبة إدراج الفتيات في التعليم الأساسي تصل إلى 93 في المئة في الإمارات وتقترب من نسبة 93.8 للذكور؛ وتابع التقرير انه رغم إحراز الإمارات تقدما نحو رأب الفجوة بين الجنسين عما كانت عليه في 2006 إلا أن ترتيبها تراجع من 101 إلى 120 منذ بدء نشر الدراسة.

وحل بالمركز الثالث دولة قطر؛ حيث احتلت الإمارة الخليجية المركز الـ130 مسجلة أعلى أرقامها في مؤشر إتاحة فرص التعليم المركز الـ33 وتقول الدراسة إن قطر أغلقت الفجوة بين الجنسين فيما يتعلق بالالتحاق بالمراحل التعليمية المختلفة وبلغت نسبة التحاق النساء بالتعليم ما بعد الثانوي 43.9% مقابل 6.3% للرجال وجاءت قطر في المركز الـ 143 في مؤشر التمكين السياسي حيث تشغل المرأة 6.3% من المناصب الوزارية.

رابعا #مصر: وهى الدولة الأكبر عربيا من حيث عدد السكان جاءت في المركز الـ 134 إجمالا وأفضل مؤشراتها هو الصحة المركز الـ 99 وأغلقت #مصر الفجوة بين الجنسين في عدة مؤشرات فرعية بينها الالتحاق بالتعليم في المرحلتين الأساسية والثانوية كما سجلت الفجوة بين الجنسين لصالح الرجل أكثر اتساعا لها في مؤشر الوظائف خاصة في الوظائف التشريعية ومناصب المدراء وكبار المسؤولين بنسبة 6.4% للنساء مقابل 93.6% للرجال.

خامسا السعودية: حيث احتلت المملكة المركز الـ 138 في الترتيب الإجمالي والمركز الـ 96 في مؤشر إتاحة التعليم؛ كما أغلقت السعودية الفجوة بين الجنسين في الالتحاق بالتعليم الأساسي؛ وأشارت الدراسة إلى غياب كامل للنساء عن المناصب الوزراية في السعودية وكذلك وجود 5.8% منهن في الوظائف التشريعية ومناصب المدراء وكبار المسؤولين.

المصدر : صدي البلد