منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدعو إلى محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه

طالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين ملاحقة الاحتلال الإسرائيلي ومحاسبته على جرائمه بحق الصحفيين وضرورة الوقف الفوري لهذه الإجراءات من خلال تدخل فاعل وملزم للمؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية وذات العلاقة الإعلامية كافة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين للقيام بواجبها واتخاذ إجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال وإجراءاته التعسفية وسياسة تكميم الأفواه ومنع نقل حقيقة ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

ودعا المنتدى في بيان صحفي اليوم الأحد إلى ضرورة التدخل العاجل والسريع لإطلاق سراح الأسرى الصحفيين جميعا وإعادة فتح شركات الإعلام ومكاتب القنوات الفضائية والإذاعات والمؤسسات الإعلامية المغلقة والكف عن ملاحقة الصحفيين.

ولفت إلى أن هناك ارتفاعا في معدلات استهداف وسائل الإعلام والصحفيين وهو ما ينذر بعواقب وخيمة جراء استمرارها .. مناشدا الحكومة بأن تعمل وفقًا لالتزاماتها في احترام مبدأ حرية الصحافة بكل ما تعنيه هذه الحرية دون انتقاص.

وطالب بضرورة العمل معا لتقييم حال حرية الصحافة في كل أنحاء العالم والدفاع عن الإعلام أمام الهجمات التي تشن على حريته والإشادة بالصحفيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجبهم..مؤكدا أن الممارسات والجرائم الإسرائيلية قتلًا ومطاردة واعتقالًا لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تعيق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية.

يذكر أن منتدى الاعلاميين الفلسطينيين هو هيئة إعلامية تأسست في 2007 كجمعية بموجب قانون الجمعيات الخيرية وميدان عمله الأساسي هو الاعلام والتنمية في فلسطين.

المصدر : صدي البلد