استسلام ضابط منشق في شرق الكونجو بعد اشتباكات
ا شتبكت القوات الكونجولية مع أنصار كولونيل منشق في مدينة بوكافو بشرق الكونجو الديمقراطية اليوم الأحد قبل أن يسلم نفسه لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وقال ديودوني كاسيريكا المتحدث باسم جيش جمهورية الكونجو الديمقراطية لمنطقة جنوب كيفو في اتصال هاتفي إن الاشتباكات بدأت بعد أن وصلت الشرطة لنزع سلاح الكولونيل عباس كايونجا الذي أقيل من منصبه يوم الخميس.

لكن كايونجا الذي كان عضوا في جماعة متمردة اندمجت في الجيش الوطني بعد نزع سلاحها سلم نفسه إلى قاعدة محلية لبعثة الأمم المتحدة في الكونجو.

وقال كاسيريكا إن كايونجا "سلم نفسه مع 17 شخصا في قاعدة تابعة للبعثة" مضيفا أنه سقط عدد من القتلى كما تم القبض على آخرين لكن ليس لديه أرقام محددة حاليا.

وقدر كاسيريكا الحجم المبدئي لأنصار كايونجا عند نحو 30. وأشار أنه تم القبض على بعضهم وفر آخرون وربما قتل البعض.

ويتدهور الأمن في أنحاء الكونجو منذ نهاية العام الماضي حينما رفض الرئيس جوزيف كابيلا التنحي رغم انتهاء فترته الرئاسية.

المصدر : صدي البلد