مسئول أمريكي: واشنطن قد تضطر للتعامل بمفردها ضد بيونج يانج إذا لم تتدخل بكين
حذر السفير الأمريكي السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون من أن الولايات المتحدة يمكن أن تضطر إلى التعامل بمفردها فيما يتعلق بكوريا الشمالية حال إخفاق الصين في تكثيف جهودها لكبح جماح النظام النووي لبيونج يانج.

وقال بولتون - الذي كان مرشحًا لمنصب نائب وزير الخارجية الأمريكي في تصريحات إعلامية نقلتها صحيفة / ذا هيل/ الأمريكية - : "إن الصينيين قالوا طيلة 25 عامًا إنهم لا يريدون أن تمتلك كوريا الشمالية أسلحة نووية إلا أنهم لم يفعلوا الكثير لوقفها بالفعل".

وأشار : أنه يعتقد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتعين عليه أن يرسل رسالة صارمة إلى الرئيس الصيني شي جين بينج..موضحًا أنه إما أن تتعاون واشنطن وبكين لنزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية وإما يمكن أن تُضطر الولايات المتحدة للتصرف بمفردها.

وجاءت تصريحات بولتون في الوقت الذي يصل فيه ترامب إلى اليابان في أول زيارة له إلى آسيا والتي تستغرق 11 يومًا وتتضمن زيارة كل من كوريا الجنوبية والصين وفيتنام والفلبين.

ولفتت الصحيفة إلى أن ترامب من المتوقع أن يعرض مستقبل انخراط واشنطن في المنطقة غير أن زيارته إلى الصين حين يلتقي مع الرئيس الصيني ستراقب عن كثب.

وكان ترامب قد تعهد بأن يعزز سبل التعاون مع الصين الحليف الرئيسي لبيونج يانج لكبح جماح تطلعات كوريا الشمالية النووية.

المصدر : صدي البلد