غدا .. انطلاق أعمال المؤتمر العربي الرابع للإصلاح الإداري والتنمية بأبوظبي
تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة غدا /الأحد/ أعمال المؤتمر العربي الرابع للإصلاح الإداري والتنمية تحت عنوان (الإدارة بين القطاعين الحكومي والخاص.. نحو التميز المؤسسي) وحتي 21 نوفمبر الجاري في أبوظبي وذلك بمشاركة تسعة من وزراء التنمية الإدارية والخدمة المدنية والوظيفة العمومية في الدول العربية.

وقال الدكتور ناصر القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية ورئيس المؤتمر - في تصريح اليوم /السبت/ - "إن المؤتمر يهدف إلى استعراض العديد من الممارسات العالمية والعربية التي ارتكزت على الشراكة والتعلم المتبادل والتكامل في الإدارة بين أساليب وأدوات الإدارة الحكومية وأساليب وأدوات إدارة القطاع الخاص وبحث كيفية تطبيق برامج مسرعات التنمية وتحويل الأفكار الإبداعية إلى مشروعات ذات قيمة اقتصادية فضلا عن إيجاد حلول مبتكرة لأهم التحديات التي تواجه الإدارة العامة في القرن الـ21".

وأوضح أن المؤتمر سيتناول العديد من المحاور منها إدارة الدولة بين أساليب وأدوات القطاع الحكومي وأساليب وأدوات القطاع الخاص والشراكة والتعلم المتبادل بين القطاعين الحكومي والخاص في تقديم الخدمات العامة ودور الإدارة الإلكترونية في ترشيد تكاليف الخدمات العامة وتحديث منظومة البيانات والمعلومات ودور القطاع الخاص في تمويل وتجربة وتطبيق تكنولوجيا المستقبل ومفهوم ومعايير التميز المؤسسي الإقليمية والعالمية ونموذج الجيل الرابع للتميز الحكومي بالإضافة إلي عرض أبرز الممارسات العربية والعالمية الناجحة في مجال استشراف وصناعة المستقبل وتطبيق مفهوم مبتكر للشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.
وأشار القحطاني إلي أن المؤتمر سيشارك فيه عدد كبير من الدول العربية والأجنبية وهي (الإمارات السعودية الكويت سلطنة عمان السودان #مصر اليمن المغرب ليبيا تونس موريتانيا الجزائر العراق فلسطين البحرين الأردن سوريا إيطاليا وفرنسا) بالإضافة إلي المنظمة العربية للتنمية الإدارية.
ومن جانبه أوضح الدكتور عادل عبدالعزيز السن مستشار المنظمة العربية للتنمية الإدارية ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر أن المؤتمر سيناقش خلال 8 جلسات 30 بحثا وورقة عمل تغطى عدة محاور منها: الإدارة بين أساليب وأدوات القطاعين الحكومي والخاص ومن الحكومة الإلكترونية إلى الحكومة الذكية ومفهوم ومعايير التميز المؤسسي الإقليمية والعالمية ونموذج الجيل الرابع للتميز الحكومي واستشراف وصناعة المستقبل وتحقيق الريادة والتميز في الممارسات الإدارية وتجارب عالمية وتجربة دولة الإمارات في هذا المجال.
ومن المنتظر إصدار بيان أبوظبى الختامي للمؤتمر في اليوم الأخير متضمنا التوصيات التي انتهى إليها المؤتمر.

المصدر : صدي البلد