دبلوماسي روسي: سنفي بالتزاماتنا بشأن معاهدة "ستارت" بحلول فبراير المقبل
ذكر سفير روسيا لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف إن بلاده ستفي بالتزاماتها بشأن معاهدة (ستارت) الجديدة المُوقعة بين الولايات المتحدة وروسيا والخاصة بخفض الأسلحة الاستراتيجية بحلول شهر فبراير من العام القادم.

وأشار أنتونوف - خلال كلمة ألقاها في معهد ميدلبري للدراسات الدولية وأوردتها وكالة أنباء "تاس" الروسية اليوم /الجمعة/ - أنه "على الرغم من جهود روسيا المبذولة من جانب واحد للإيفاء بنصوص معاهدة خفض الصواريخ الباليستية إلا أننا استطعنا أن نوقع معاهدة ستارت الجديدة والتي يتمثل أحد مهامها الرئيسية في ضمان تحقيق الأهداف المتعلقة بالأسلحة الاستراتيجية بحلول شهر فبراير 2018" مضيفا "أؤكد أن الجانب الروسي سيفي بالتزماته في هذا الشأن".

يذكر أن معاهدة (ستارت الجديدة) الخاصة بخفض عدد الرؤوس النووية التي تمتلكها كل من الولايات المتحدة وروسيا تم توقيعها بين البلدين في الثامن من شهر أبريل عام 2010 في العاصمة التشيكية براغ ودخلت حيز التنفيذ في الخامس من شهر فبراير عام 2011.

المصدر : صدي البلد