مستشار ترامب السابق متهم رسميا بالكذب
أفادت شبكة "بي بي سي" بأن مستشار الأمن القومي السابق بالبيت الأبيض مايكل فلين يواجه رسميًا تهمة الكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي في يناير الماضي حول اجتماع عقده مع السفير الروسي السابق بواشنطن سيرجي كيسلياك.

وبحسب الشبكة جاء توجيه الاتهام في إطار تحقيق بشأن التدخل المزعوم لروسيا في الانتخابات الأمريكية التي جرت في عام 2016.

ويمثل فلين أمام محكمة في واشنطن اليوم بتهمة القيام عن "دراية وعمد" بالإدلاء "بشهادات كاذبة وزائفة وخادعة".

وقال المحقق الخاص روبرت مولر اليوم الجمعة إن فلين يواجه اتهامات بتقديم بيانات خاطئة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي حول اجتماعاته مع المسئولين الروس.

وأشار مولر "في 24 يناير 2017 أدلى فلين بمعلومات وبيانات خاطئة ووهمية عمدا في مسألة تدخل في نطاق السلطة التنفيذية لحكومة الولايات المتحدة كما كذب أمام مكتب التحقيقات الفدرالي".

وكان فلين قد أجبر على الاستقالة بعد تضليل البيت الأبيض بخصوص اجتماع عقده مع السفير الروسي قبل تنصيب ترامب.

المصدر : صدي البلد